نقابيون يتوقعون هيمنة التوازنات الماكرو اقتصادية على قانون المالية | National Policy | SAHIFAT ALPACIFIST 

Denise Ruman
MTB - 0086489
JORNALISTA RESPONSÁVEL
The Biggest and Best International Newspaper for World Peace
BRANCH OFFICE OF THE NEWSPAPER "PACIFIST JOURNAL" in MOROCCO
Founder, President And International General Chief-Director / Founder, President And International General Chief-Director :  Denise Ruman - MTB: 0086489 / SP-BRAZIL
President and General Director - Morocco / President and General Director - Morocco :  ZAKARIA EL HAMEL
Mentor of the Newspaper / Mentor of the Newspaper  :  José Cardoso Salvador (in memoriam)
Mentor-Director / Mentor-Director  :  Mahavátar Babají (in memoriam)

Política Nacional / 10/10/2018


نقابيون يتوقعون هيمنة التوازنات الماكرو اقتصادية على قانون المالية

0 votes

هسبريس- مصطفى شاكري
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 05:35

أفادت مصادر نقابية بأن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وجه دعوة عامة إلى مختلف الفرقاء الاجتماعيين والاقتصاديين من أجل حضور جلسة حوار اجتماعي اليوم الأربعاء، سيخصص جزء منها لعرض مشروع قانون المالية لسنة 2019.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الفرقاء المعنيين هم المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، بالإضافة إلى الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مؤكدة أن الأمر يتعلق بلقاء تشاوري فقط، سيخصص لمناقشة القضايا التي تهم الشغيلة المغربية.

وفي وقت تعقد شريحة مهمة من العمال والمتتبعين الآمال على مشروع قانون المالية، عبرت الحركة النقابية عن تشاؤمها من المشروع. المعطى أكده علي لطفي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل، بقوله إن التوجهات الكبرى لن تخرج عن المألوف، إذ سيحافظ القانون على التوازنات الماكرو اقتصادية على حساب الخدمات الاجتماعية.

وبخصوص طبيعة الأولويات التي حددتها الحكومة في مشروع قانون المالية، أوضح لطفي أن سنة 2019 ستكون ذات طابع تقشفي على غرار السنوات الماضية، لاسيما في المستوى الاجتماعي.

وأكد الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل أن الركائز الأساسية لمشروع قانون المالية تجسد التنفيذ الحرفي لتعليمات المؤسسات المالية الدولية، وفي مقدمتها صندوق النقد الدولي والبنك العالمي، عبر تقليص الميزانية المخصصة للقطاعات الاجتماعية، من قبيل الصحة والتعليم والسكن الاجتماعي، بالإضافة إلى تقليص عدد مناصب الشغل التي تخصص سنويا للوظيفة العمومية.

وأبرز المتحدث ذاته أن الهاجس الأساسي للحكومة هو الحفاظ على التوازنات الماكرو اقتصادية، مقابل التخلي عن التوازنات الاجتماعية، رغم أن الخطاب الملكي الأخير دعا إلى خلق فرص الشغل للشباب وتوفير الحماية الاجتماعية للفئات الهشة.

وحذر القيادي النقابي من الهزات الاجتماعية التي تنامت وتيرتها في الآونة الأخيرة، نتيجة الارتفاع الصاروخي للأسعار، بالإضافة إلى الإجهاز على مجانية كل من التعليم والصحة العمومية.

"الاستثمار ضعيف جدا مقارنة مع الحكومات السابقة، خصوصا حكومة بنكيران التي ضربت الاستثمار العمومي؛ وبالتالي فالمشروع سيكرس الهشاشة الاجتماعية فقط، وسيسير على منوال توجهات البنك الدولي، وما ينتج عن ذلك من ارتفاع وتيرة الاقتراض الخارجي"، يقول لطفي.

من جهته، استغرب خالد الهوير العلمي، عضو المكتب التنفيذي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، تغييب الحركة النقابية في إعداد القانون المالي، مؤكدا أن المواطن يهتم بالعدالة الضريبية وتوزيع الثروات الوطنية، ومبرزا أن جميع قوانين المالية في عهد بنكيران حافظت على البناء نفسه، بينما لا توجد مستجدات لعلاج الإشكالات الحقيقية للبلاد، مثل التملص الضريبي والبطالة واتساع الفوارق الاجتماعية، منبها إلى تزايد احتجاجات المواطنين في مختلف ربوع المملكة، والتي يجب أن يعكف القانون المالي على تلبية مطالبها، عوض الاكتفاء بالمعالجة الظرفية فقط.

وحول الأولويات التي ينبغي تضمينها في مشروع قانون المالية، أبرز محمد الوافي، القيادي في الاتحاد المغربي للشغل، أن النقابات تنتظر تجاوب الحكومة مع الأولويات الاجتماعية التي دعا إليها الخطاب الملكي الأخير، وأردف: "سنرى هل خصصت حيزا كافيا للقضايا المرتبطة بالعمال، وننتظر أن تزود النقابات بمشروع القانون مكتملا، بما في ذلك ميزانية كل قطاع، وعدم الاقتصار على مقدمته فقط".


Comentários
0 comentários


  • Enviar Comentário
    Para Enviar Comentários é Necessário estar Logado.
    Clique Aqui para Entrar ou Clique Aqui para se Cadastrar.


Ainda não Foram Enviados Comentários!


Copyright 2018 - Jornal Pacifista - All rights reserved. powered by WEB4BUSINESS

Inglês Português Frances Italiano Alemão Espanhol Árabe Bengali Urdu Esperanto Croata Chinês Coreano Grego Hebraico Japonês Hungaro Latim Persa Polonês Romeno Vietnamita Swedish Thai Czech Hindi Você